أخبار العالم

بتر خريطة المغرب يجر الوزيرة عمور للمساءلة البرلمانية

وجهت النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، فاطمة الزهراء باتا، سؤالا كتابيا لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وذلك بسبب بتر خريطة المغرب خلال المعرض الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش الشهر الماضي.

 

وجاء في سؤال المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، الذي تتوفر “الأيام 24″، على نسخة منه، أن ” رواق التعريف بالمعمار المغربي بالمعرض الجهوي للصناعة التقليدية، عرض خريطة مبتورة للمغرب، تؤرخ لمرحلة الدولة العلوية”.

 

المصدر ذاته أشار إلى أن ” الخريطة الموضوعة برواق التعريف بالمعمار المغربي، وضعت منطقة “سجلماسة” بأكملها، خارج حدود الدولة العلوية “، إضافة إلى أن “الرواق نفسه، عرف تهميشا للغتين الرسميتين، العربية والأمازيغية، واكتفى القائمون عليه، باللغة الفرنسية، كلغة وحيدة لعنونة مختلف المعروضات”.

 

وأضافت النائبة البرلمانية، أن ” المعرض قام ببتر خريطة المغرب وهو ما يعتبر “خطأ ” في حق تاريخ المملكة المغربية”، وهو ما سيفتح، تشير بتار، “مجالات عديدة لدى خصوم المملكة”.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى