أخبار العالم

برلمانية تطالب أخنوش بخفض درهم من سعر المحروقات تزامنا مع إنجاز المنتخب

طالبت البرلمانية المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب، فاطمة الزهراء باتا، رئيس الحكومة عزيز أخنوش، “بخفض سعر المحروقات بمحطته ولو بدرهم واحد، سيما أن سعر البرميل الواحد من البترول لا يتجاوز 70 دولارا.

وقالت خلال جلسة عمومية للأسئلة الشفهية الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسة العامة، أمس الإثنين، إن من شأن ذلك إدخال الفرحة الثالثة على المغاربة بعد فرحتهم بالتساقطات المطرية التي أنعشت المواطنين، بالإضافة إلى فرحتهم بنتيجة تأهل المنتخب الوطني لكرة القدم للمربع الذهبي في مونديال قطر 2022.

أخنوش الذي تحاشى إثارة موضوع أسعار المحروقات، اكتفى بالقول بالقول إن الوضع الدولي يتسم بالصعوبة على المستوى الإقتصادي.

وعن مطالب البرلمانية عن العدالة والتنمية لأخنوش بخصم درهم واحد من ثمن المازوط في ظل فرحة المونديال، تساءل الحسين اليماني الكاتب العام للنقابة الوطنية لصناعات البترول والغاز الطبيعي “هل نسيت البرلمانية بأن حزبها هو المفتخر اليوم بحذف الدعم وتحرير أسعار المحروقات وفي عهد رئاسة حزبها للحكومة تعطل تكرير البترول بشركة سامير ، وهي العوامل الأساسية التي أوصلت أسعار المحروقات لما هي عليه اليوم”.

وعن الزعم بحذف دعم المحروقات من أجل ضمان توازن صندوق المقاصة، يقول اليماني في تصريح توصلت “الأيام 24” بنسخة منه  فهو غير صحيح وإنما هو رهين بإرادة الدولة في القضاء على التملص الضريبي وعلى الكسب غير المشروع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى