تطبيقات

تعرف على أغرب مخلوقات العالم الذى قد تراها

تشتهر أستراليا بأغرب المخلوقات التى قد تسمع عنها فى حياتك وذالك بعد الانفصال عن القارة المجاورة لها وأصبحت القارة السابعه فى العالم، وفى هذه المقاله سوف نتعرف عن أغرب المخلوقات فى العالم.

سكوت دوتفيلد

اشتهرت أستراليا بمخلوقاتها المدهشه والغريبة ومنها الأخطبوط الغريب الذي يحتوي علي حلقات زرقاء وهو يكفي لقتل 26 شخصاً بالغا والذي يبدو كأنه جُمع من بقايا حيوانات أخرى وامتلأت أستراليا بالمخلوقاتها التي يستغرب وجودَها بقيةُ العالم وهي غير موجوده في أي مكان آخر على الأرض .

سمكة شمس المحيط

هذه السمكه تعد من المخلوقات الغريبه التي يمكن مشاهدتها وهي تسبح في شواطئ جنوب قاره اسيا وهي أثقل الأسماك ذات العظام الموجوده علي الأرض حيث يصل وزن أحد أنواعها “مولا أليكساندريني” إلى نحو 2300 كيلوغرام ومن الاشياء التي تلفت الانظار في هذه الأسماك هي زعانفها الظهرية والشرجية الكبيرة التي تصى الي درجة لا تصدق وهو سبب يجعل ارتفاع هذه السمكة يصل إلى أربعة أمتار تقريبا وتغوص هذه السمكة العملاقة في أعماق المياه الباردة لتتغذى على العوالق البحريةوتجنبا ايضا الأسماك المفترسة وتصعد إلى السطح لتدفئة جسمها والاستمتاع بحرارة الشمس.

الحريش العملاق

يبلغ طول حريش أستراليا العملاق الي أكثر من 16 سم ويتكون جسم هذا النوع من الاسماك من 27 جزءاً ويحمل عدد من ازواج الارجل ما يصل إلى 23 زوجاً وهو أحد أكبر فصائل الحريش في العالم كله وتتغذى هذه المفصليات على الحلزونات والديدان والحشرات ويمتلك الحريش أرجلاً قريبه من رأسه يمكنه أن يطلق سُماً قوياً وهذا بغرض الامساك بفرائسه وهذا السُّم قوي بما فيه الكفاية لقتل حيوان كبير بسرعة كبيره ويمكن أن يسبب آلاماً شديدة للبشر إذا تم إزعاج الحشرة من قبل اي شخص.

العنكبوت حامل الشبكة

اشتهرت أستراليا بكثرة عناكبها المخيفة جدا ولكن هذا النوع حاملة الشبكه هي أكثر هذه العناكب ابتكارا حيث تتصرف هذه العناكب بشكل استباقي عن طريق القاء شبكتها الحريرية على الفريسة. وعادة ما تستخدم هذه العناكب شبكتها لتمسك بالخنافس والنمل وايضل بعض أنواع العناكب الأخرى خلال الليل وتمتلك هذه العناكب الغريبة عينَين كبيرتَين وهي التي تساعدها على الرؤية في الظلام ما أكسبها لقب “عناكب وجه الغول”. وقبل أن تطلع شمس اليوم التالي، تقوم هذه بأكل صيدها مع الشبكة لإعادة تدوير الحرير لشبكة اليوم التالي.

العنكبوت الطاووس

يعيش العنكبوت الطاووس في جنوب أستراليا واشتهر برقصته المتقنة في فترة التزاوج حيث يقوم الذكر بالتلوح بالزوج الثالث من أرجله ويكشف عن ألوان بطنه النابضة بالحياة والزاهيه ليجذب من خلالها أنثاه وهذا العنكبوت يتميز بصغير الحجم إذ لا يتجاوز طوله بضعة ملليمترات.

قاتل الأسماك العملاق

تحتوي هذه الحشرات المائية علي مظهر عدواني وتحب الأسماك الصغيرة والشراغيف والحلزونات والضفادع وتقوم بالامساك بها ومطارادتها فهي توجد على أحد أغصان النباتات المائية المغمورة داخل الماء، وتمسك بالأسماك التي تمر بقربها من خلال أرجلها الأمامية الطويلة المزودة برؤوس تشبه الإبر ثم تحقن إنزيمات هاضمة في جسم فريستها لتسييل أنسجتها مما يجعلها جاهزة للاستهلاك.

آكل النمل الشوكي قصير المنقار

لا يعتبر آكل النمل الشوكي قصير المنقار واحداً من أغرب الحيوانات في أستراليا فقط بل ربما في العالم كله فهذا المخلوق يشبه القنفذ الي حد كبير وهو واحد من نوعين فقط في العالم من الثدييات التي تضع بيضا وما يزيد من غرابة آكل النمل هو أنه يحتوي علي فكين خاليين من الأسنان تمام لذلك فهو يسحق فريسته من الحشرات بين لسانه وسقف حلقه فقط وهو يلتهم ما يصل تقريبا الي 40 ألف حشرة يومياً، وغالباً يبحث عن طعامه ليلاً ليتجنب حر النهار واشعه الشمس ويحافظ على درجة حرارة جسمه المنخفضة التي لا تتجاوز 32 درجة مئوية.

حلزون الباندا العملاق

اكتسب اسمه من زوج السويقات السوداء الذي يحتوي عليها ويعتبر هذا النوع من عمالقه عالم الرخويات ويصل طول قوقعته إلى 10سنتيمترات، ما يجعله أكبر الحلزونات البرية في أستراليا.

حشرة الأوراق الشوكية

طورت هذه الحشرة البارعة في التخفي عن طريق هيكلاً خارجياً يشبه أوراق الشجر الموجوده في الغابة التي تستوطنها ويمكن للذكور أن تطير عندما تشعر بالخطر ولكن الإناث لا تطير، لذلك فهي تعتمد بشكل كامل على قدرتها على التخفي والاندماج في بيئتها المحيطة.

ثعبان أرافورا

يصل طول هذا الثعبان الخفي إلى نحو مترين ونصف المترتقريبا فهو يمضي وقته في السباحة داخل البرك والبحيرات والمستنقعات ويتغذى هذا الثعبان على الأسماك ويمكنه قضاء ساعات متواصلة في اصطياد الأسماك تحت الماء.

الخلد الجرابي

الخلد الأسترالي الغريب يتميز هذا الحيوان الثديي بدورة حياته التي تشبه دورة حياة الكنغر بسبب نمو الجنين في جراب للام فهو بمثابه حيوان جرابي ينمو الجنين بشكل جزئي في الرحم قبل أن يخرج ليستقر في جراب الأم حيث يرضع لبنها حتي أن يكبر بما فيه الكفاية ليخرج ويعتمد على نفسه.

العظاءة زرقاء اللسان

يتم العثورعلى هذه العظاءة وهي تتجول بين أوراق أشجار والاعشاب الموجوده في الغابات ويبلغ طولها 60 سنتيمتراً تقريبا وتشتهر العظاءة بلسان لونه أزرق يخرج من فمها تستعمل لسانها فاقع الألوان لإبعاد الحيوانات المفترسة الموجوده امامها وهي تمد ألسنتها وتنفخ أجسامها لتبدو أكبر حجما من حجمها وأكثر خطورة لاخافتهم.

دوغونغ

غالباً ما يُعرف عن هذه الثدييات المائية باسم أبقار البحر وهي تمضي معظم أوقاتها في التجول بين أعشاب البحر الموجودع في المياه الساحلية الضحلة حيث تتميز أبقار البحر بذيلٍ يشبه ذيل الدولفين الي حد كبير جدا وهي لا تعيش في المياه العذبة ويمكن ايجادها في المياه الأسترالية الغربية والشماليه ويصل وزن الواحد منها إلى نحو 360 كيلوغراماً.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى