أخبار العالم

قتلى في صفوف عناصر البوليساريو بالمنطقة العازلة

شهدت المنطقة العازلة شرق الجدار الرملي، خلال اليومين الماضيين، قصفين للقوات المسلحة الملكية المغربية، نتج عنهما سقوط قتلى في صفوف عناصر تابعة لجهة البوليساريو.

 

قصف القوات المسلحة الملكية المغربية، للعناصر التابعة للجهة المتسللين إلى المنطقة العازلة، يتزامن مع تحضير الجبهة لمؤتمرها السادس عشر لاختيار زعيم لها، وبحث كافة الوسائل لاستمالة الدعم الجزائري لاستمراره على رأس جبهة البوليساريو، لا سيما وأنه دشن مع عناصره مرحلة التنصل من اتفاق وقف إطلاق، والقيام بـ”أعمال عدائية” ضد المغرب في المنطقة العازلة.

 

وقام سلاح الجو المغربي بالقصف الأول استهدف سيارة رباعية الدفع، على متنها عنصر لجبهة البوليساريو، بمنطقة تفاريتي شرق الجدار الرملي، ما أسفر عن وفاة شخص في الحين، فيما استهدفت القوات المسلحة الملكية المغربية، مساء الجمعة، سيارة أخرى رباعية الدفع، وذلك بمنطقة بئر لحلو، بالمنطقة العازلة، ما أدى لوفاة شخص وإصابة آخر بجروح.

 

وتباشر القوات المسلحة الملكية المغربية عملية جوية واسعة في المنطقة العازلة لمنع تسلل عناصر جبهة البوليساريو، ما يؤدي إلى قصف مركبات الجبهة، التي تخترق المنطقة ، لاسيما على ضوء إعلانها التنصل من اتفاق وقف إطلاق النار، ومحاولاتها الرامية للقيام بأعمال استفزازية، حيث تمكنت القوات المسلحة الملكية المغربية من إقبار تلك المحاولات، باستعمال الطائرات المسيرة “الدرون”.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى