أخبار العالم

واقعة احتيال “سائق طاكسي” على سائح تتكرر مجددا بمراكش

 

في الوقت الذي لم تخمد فيه بعد واقعة احتيال “سائق الطاكسي” على سائح بمراكش، حتى طفت أخرى مماثلة، بعد تداول مقطع فيديو جديد على مواقع التواصل الإجتماعي، يوثق لسائق أجرة وهو يفاوض سائحا حول ثمن رحلة من مطار المنارة إلى مقر إقامته بالمدينة الحمراء.

 

وحسب ما جاء في شريط الفيديو، فإن “السائح الأجنبي عرض على “سائق الطاكسي”، مبلغ 150 درهم مقابل نقله إلى وجهته، غير أن السائق رفض ذلك بداعي أن حركة السير بمسار السائح تتطلب مبلغا أكثر من ذلك وطلب في مقابل ذلك 200 درهم”.

 

وعلى إثر ذلك، قام “السائق الطاكسي”، بإنزال حقيبة السائح الأجنبي من الصندوق الخلفي للسيارة، وطلب من زميل له نقل المعني بالأمر مقابل مبلغ 150 درهم نحو مقر إقامته بالمدينة الحمراء، علما أن التعريفة المعمول بها محددة في 70 درهما.

 

يأتي هذا، بعدما قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، الجمعة، بالحبس لمدة ست أشهر، وغرامة مالية قدرها 500 درهم، على سائق سيارة الأجرة من الصنف الثاني، والذي تمت متابعته بتهم النصب والاحتيال على سائح بريطاني من صناع المحتوى.

 

وأدانت المحكمة السائق بتهم تتعلق بإهانة الضابطة القضائية، والإدلاء بأقوال كاذبة، والابتزاز والنصب، حيث تقرر وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية إلى حين عرضه على جلسة المحاكمة.

 

واعتقلت المصالح الأمنية بمراكش سائق سيارة الأجرة من الصنف الثاني، متورط في فضيحة مطار مراكش، التي كشف عنها “فيديو” صانع محتوى بريطاني معروف، قبل أن يتم وضعه، رهن تدابير الحراسة النظرية.

 

وأدى إقدام سائق سيارة أجرة بمدينة مراكش على مطالبة سائح بريطاني بأداء مبلغ مالي يبلغ 400 درهم لنقله من مطار مراكش المنارة إلى ساحة “جامع الفنا” إلى حالة من التذمر والسخط على كيفية معاملة السائحين الأجانب بالمغرب في بعض الحالات.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى